dibebaonline
عزيزي العضو مرحبا بكم ... المنتدى ما زال بالف خير جدد نشاطك بمشاركاتك ®§§][][ dibebaonline][][§§®~
لا تنسى عند دخولك الصـلاة عـلى الرسـول عليه الصلاة والسلام

dibebaonline

من هنا يكون التواصل الحقيقي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
شريط التهانئ والاعلانات العاجلة والهـامـة
- كوني كشجرة الرمان في خضرتها ، طيبة في ثمرها ، جميلة في زهرها .2 ـ كوني قوية الإرادة .3 ـ خذي قراراتك الإيجابية بنفسك .4 ـ انهلي من العلم ما استطعت .5 ـ حافظي على سمعتك فإنها كالزجاجة يستحيل إصلاحها إذا ما انكسرت.6 ـ لا تغرك الكلمات المعسولة فقد تكون فخا لك .7 ـ كوني حذرة من العلاقات عبر الشبكة الإلكترونية ( الانترنت ) .8 ـ لا تركضي وراء الزواج بل اجعلي مميزاتك هي التي تهيأ لك فرص ذلك .9 ـ غذي أنوثتك بالطرق السليمة .10 ـ ابتعدي عما يشين لك ولعائلتك .11 ـ لتكن ثقتك بنفسك عالية .13 ـ لا تكثري من الشكاوى .14 ـ اهتمي بغذاء الروح والعقل .15 ـ كوني متعاونة محبة للخير .16 ـ دافعي عن وطنك .17 ـ حافظي على علاقتك بأفراد عائلتك ـ .
*لا إله إلا الله الحليم الكريم**لا اله إلا الله العلى العظيم**لا اله إلا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم**اللهم إنا نسألك زيادة في الدين**وبركة في العمر**وصحة في الجسد**وسعة في الرزق**وتوبة قبل الموت**وشهادة عند الموت**ومغفرة بعد الموت**وعفوا عند الحساب**وأمانا من العذاب**ونصيبا من الجنة**وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم**اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشفي مرضانا ومرضى المسلمين**اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات*****اللهم ارزقني حسن الخاتمة**اللهم ارزقني الموت وأنا ساجد لك يا ارحم الراحمين**اللهم ثبتني عند سؤال الملكين**اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار**اللهم إني أعوذ بك من فتن الدنيا**اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا**اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا**اللهم قوي إيماننا ووحد كلمتنا وانصرنا على أعدائك أعداء الدين**اللهم شتت شملهم واجعل الدائرة عليهم**اللهم انصر إخواننا المسلمين في كل مكان**اللهم ارحم إبائنا وأمهاتنا واغفر لهما وتجاوز عن سيئاتهما وأدخلهم فسيح جناتك***وبارك اللهم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم*
احبتي واخواني في الدبيبة داخلها وخارجها وكل غيور على الدبيبـة ، نامل منكم أن و معاودة نشاطكم هنا في هذا المنتدى لتستمر المسيرة والتعاون بنفس الحماس من اجل الدبيبـة هيا همتكم معانا

شاطر | 
 

 حكاية الطاؤوس والحمار ... شعر الهادي أدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ashrafbrkat
مشرف تقنية الكمبيوتر
مشرف تقنية الكمبيوتر


ذكر عدد الرسائل : 1551
العمل/الترفيه : Kam Air Service
Personalized field :
اكسب مع ثلاثية روان : 2
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: حكاية الطاؤوس والحمار ... شعر الهادي أدم   السبت أكتوبر 25, 2008 12:08 pm

القصيدة

هل تسمحون يا صحاب
عندي لكم حكاية مسلية
حكاية الطاؤوس و الحمار
حكاية الكلاب و القرود
في عالم يسوده الهوي
و لا يسود
فقد كان هذا من زمان
إذ صور الله البشر
في شكل إنسان له كيان
له لسان ساحر البيان
ومقلتان في الظلام ... تومضان
ومسمعان ...
و فوق هذا كله
حباه عقلاً مرسل العنان
فصار سيد الطاؤوس
و الحمار
وسيد الكلاب و القرود
و كل ما حوى الوجود
و لم يزل يسود
و عندما ساوه ربه القدير
لم يشك من شئ
سوي من عمره القصير
عشرون عاما .... كل عمره
عشرون عام
في حين مد العمر للطاؤوس و الحمار
و للكلاب و القرود
فكل هذي عمرها المديد
قدصار أربعين بالتمام
و عجب الانسان
حين غابت عنه حمكة الإله
و هو الذي بناه
و تم بالعقل له مناه
فكيف يحبوه بنصف ما حبا
الكلاب
و غيرها
من الحياة ؟
لكنه أصر في عناد
أن يستبيح المستحيل كي
يزاد
و بينما راح يقلب الأمور
و يرسم الخطط
و يدرس الصغير و الكبير
إذ دخل الطاؤوس في اختيال
متنفخ الأوداج للجدال
وصاح محتجا علي أذاه
كمن رأي في طول عمره شقاه
أأربعون عاماً كلها إختيال ؟
و كلها في عالم الخيال
رباه هبني العفو إنه محال
حسبي من الدنيا التي
عرفتها عشرون عام
ما أصعب الحياة يا إله
ما أصعب المقام
و عندها تطلع الإنسان في
أنتصار
و صاح في انبهار
أنا لها .. أنا لها يا أيها الإله
هبني من الطاؤوس ما أباه
نعم أف من عمره الكبير
لعمري القصير
لكي أكون أربعين
و قبل الإله
و حقق الإنسان ما اشتهاه
وحقق الطاؤوس ما اشتهاه
إن الطواويس بلا عقول
و رغم هذا أدركت حقيقة الحياة
و لم يكد يمضي به وقت
طويل
إذ نهق الحمار نهقة كأنها
صهيل
و صاح ... يا رباه كيف أحيا
أربعين
أأربعون عاماً كلها نهيق
و كلها شهيق
أحمل في أثنائها ما لا أطيق
أزاحم الحمير في الطريق
رباه لا أطيق
كفاي نصف هذا العمر في الحياة
و عندها تحفز الإنسان
و عربدت به سجية النفاق
و صاح بالحمار
لقد نكراً أيها الحمار
يا كافراً بنعمة الإله
يا حمار
ثم اهاب في رياء
يغالب الصبر و قد تصنع
الحياء
لا بأس ..
لا بأس لا تغضب عليه يا إله
هبني سنية العشرين
لكي أكون في الستين
وقبل الإله
و حقق الإنسان ما اشتهاه
و حقق الحمار ما اشتهاه
و فجأة دوي في الأفق من
بعيد
نباح كلب ضائع شريد ما زال يدنو .. كلما علا
الصياح
ثم انتهي إلي المكان
و عندها تحفز الإنسان
في سره و قال
ماذا عساها تطلب الكلاب ؟
و ظل قلقاً ينتظر الجواب
ووصل الكلب و أقعي في
خشوع
وقال في خضوع
رباه يا مبلج الصباح
ومرسل الأنواء و الرياح
يا مزجي الجموع
أأربعون عاماً دونما هجوع
أأربعون عاماً كلها نباح
و كلها صياح ؟
كفاي نصف هذا العمر
في العذاب
وقصة اللصوص و الكلاب
ولاحت الفرصة للإنسان من
جديد
لكي يضم درة فريدة
لكنزة العتيد
عشرون عاماً من فضيلة
الكلاب
تجعل منه ابن الثمانين
المهاب
فلم يزل يسجعل الإله
هبني بقايا عمره فإنني فداه
و قبل الإله
و حقق الإنسان ما اشتهاه
و حقق الكلب ما اشتهاه
و أقبلت جماعة من القرود
يؤمها أبوزنة
في نخبة بما يقول مؤمنة
جاءت تبث ربها القدير
ما نالها من عمرها الطويل
فترسل البكاء و العويل
و قال شيخها المهيب
في حنكة اللبيب
لأنت يا رباه أدري بالحياة
وقسوة الغابات و العضاه
أأربعون عاماً كلها تأرجح
علي الغصون
و ضحكة لكل ذي هوي
وكل ذي مجون
رباه أنه جنون
هبني من الحياة نصفها
وليك بعدها ما يكون
وهتف الإنسان حقاً إنكم
قرود
لا تستحقون الوجود
و لم يزل في سره يقول
هاتيك فرصة
بمثلها الزمان لا يجود
و هكذا
قد حمل الإنسان فوق كتفه
قرنا من الزمان
جمعه من الطاؤوس و الحمار
من الكلاب و القرود
و بإختصار قد اصبح
الانسان ... بإختصار
في الفترة الأولي يعيش
كالبشر
تهفؤ له القلوب إن خطر
يعيش ملء السمع و البصر
حتي إذا تجاوز العشرين
تراه كالطاؤوس في إزدهاء
قد ضمخ اللمة بالطيب ولمع الحذاء
يغازل النساء
ويرمق الحياة في ازدراء
ويقطع الشباب في تدلل
و كبرياء
و بعدها تراه كالحمار
يحمل فوق رأسه الخضار
و اللحم و الرغيف و البطيخ
و تارة ملابس الصغار
يظل هكذا بالليل و النهار
حتي إذا ألوي به الطريق
و أخذت عيونه تضيق
و نام تحت حاجبية الأغبرين
جفنه العريق
و لم يعد يطيق
و ظيفة الحمار
أقعي ككلب مسعر النباح
يصيح بالأحفاد في المساء
و الصباح
لا تشربوا من هذه القلل
لا تضربوا هذا الحمل ..
ألم يعد لكم عمل
أف لكم يا مجرمون
و يا شباب آخر الزمان
يا لعبة معروضة في
مهرجان
و أنت يا هشام
لا تترك الخرطوش هكذا
لقد سئمت هذا البيت
يا سلام !!!
حتي إذا أوفي الثمانين
سكت
و بعد ما ثرثر في الدنيا صمت
ولم يعد له الكلام
سوي تحركات القرد في الأكمام
طورا يكح دونما إنقطاع
و تارة يواصل الضحك
و يشتكي من الصداع
و لم يعد يسأل عن شئ
سوي الطعام
كذلك اليوم الذي فيه أطل
صارخاً
علي الأنام
إذ و ضعته أمه غلام
لا يبتغي شيئاً سوي الطعام
و بعدها ينااااااااااااااااااااام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وادي فرحه
عضو إداري للمنتدى
عضو إداري للمنتدى


ذكر عدد الرسائل : 2155
Personalized field :
اكسب مع ثلاثية روان : 1
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية الطاؤوس والحمار ... شعر الهادي أدم   السبت أكتوبر 25, 2008 12:24 pm

صح لسانك اخي اشرف
وهاك القصيده دي واحده من روائع الهادي ادم

--------------------------------------------------------------------------------اغدا القاك---------------------------------------------

أغدا ألقاك يا خوف فؤادي من غدى
يالشوقى واحتراقي في انتظار الموعد
آه كم أخشى غدي هذا وارجوه اقترابا
كنت استدنيه لكن هبته لما أهابا
واهلت فرحة القرب به حين استجابا
هكذا احتمل العمر نعيما وعذابا
مهجة حاره وقلبا مسه الشوق فذابا



أنت يا جنة حبي واشتياقي وجنوني
أنت يا قبلة روحي وانطلاقي وشجوني
أغدا تشرق أضواؤك في ليل عيوني
آه من فرحة أحلامي ومن خوف ظنوني
كم أناديك وفي لحني حنين ودعاء
يا رجائي أنا كم عذبني طول الرجاء
أنا لولا أنت أنت لن احفل بمن راح وجاء
أنا أحيا بغدى الان و بأحلام اللقاء
فأت أو لا تأت أو فافعل بقلبي ما تشاء



هذه الدنيا كتاب أنت فيه الفكر
هذه الدنيا ليالى انت فيه العمر
هذه الدنيا عيون أنت فيها البصر
هذه الدنيا سماء انت فيها القمر
فأرحم القلب الذي يصبو اليك
فغدا تملكه بين يديك
وغدا تأتلق الجنة أنهارا وظلا
وغدا نسمو فلا نعرف للغيب محلا
وغدا ننسى فلا نقسى على ماض تولى
وغدا للحاضر الزاهر نحيا ليس الا
قد يكون الغيب حلوا
انما الحاضر ..... أحلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ashrafbrkat
مشرف تقنية الكمبيوتر
مشرف تقنية الكمبيوتر


ذكر عدد الرسائل : 1551
العمل/الترفيه : Kam Air Service
Personalized field :
اكسب مع ثلاثية روان : 2
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية الطاؤوس والحمار ... شعر الهادي أدم   السبت نوفمبر 29, 2008 12:57 pm

مشكور اخي وادي فرحة للمشاركة الجميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكاية الطاؤوس والحمار ... شعر الهادي أدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
dibebaonline :: اللغة العربية والشعر بأنواعه والوانه :: الشعر الفصيح منقول أو تاليف الاعضاء :: شاعر وديوان مكتبة الشعراء-
انتقل الى: